ألنقرس (داء الملوك) gout – منتدى الزاهد artrite reumatóide e clima quente

النقرس (بالإنجليزية: gout) ويسمىأيضاًمرضالملوك, هوالتهابيحدثفيجسمالسنسانبسببتجمعوتركزحامضالبوليك (ácido úrico) في اجزاءمعينةمنالجسموخاصةالمفاصل. ينتج مرضالنقرسعنققوورفيالصفاتالوراثيةلإنسان, ،وأستخدامبعضالعقاقيرمثلالعقاقيرالمدرةللبولأوببببقبوبيفيوظائفالكلى. والتغذية عليها عاملكبيرويمكنعنطريقهاتخفيفأأراضالمرض. وثبت أن الإفراط في أكل اللحوم والدجاج المشوي (الجلد] والكبد من البقر والطيور وبعض البقوليات يسبب النقرس (و لذلك يسمي مرض الملوك). ولتخفيف حدة المرض يجب أن يلتفت المريض إلى أنواع المأكولات التي تريحه والتي تحتوي على نسبة قليلة من مادة البورين مثل منتجات اللبن والجبنوالفلفل الروميبأنواعة أحمروأصفروأخضر والجزر والبطاطس (المسلوقة) والمعكرونة.

النقرس هو نوع من التهابات المفاصل, يحدث بسبب ترسيب أملاح اليورات في أنسجة المفاصل وما يحيط بها من غضاريف وعظام وعضلات, مما يتسبب في حدوث التفاعل الذي نسميه (التهاب), والترسيب يختار مناطق معينة مثل أصابع اليد والقدم, وأحيانا الركبة والكاحل, لكنه في 50 % من الحالات يظهر في الإصبع الكبير للقدم, ونوبات النقرس تأتى على فترات من الألم الشديد في المفاصل مع التورم والاحمرار والتصلب ويكون الالم على اشده في الصباح, مع ألم خفيف بين النوبات, ومع طول المرض يظهر نوع من العقد الصغيرة المزمنة وتسمى عقد وتوجد هذه العقد في الكفين والقدمين وباقى غضاريف وعضلات جسم وخاصة غضروف الأذن, ولهذا المرض علاقة مباشرة بوظيفة الكلى لأنها هي المسؤولة عن طرد أو حجز الأملاح بالجسم, وينتشر مرض النقرس عند الرجال أكثر من السيدات, ويكون غالبا مرتبط بزيادة الوزن أو الإفراط في شرب الكحوليات.

يسبب النقرس ألما شديدا في المفاصل, ويبدأ النقرس عادة بإصابة مفصل واحد, ويكون هذا المفصل غالبا في الإصبع الكبير للأرجل, ولكن قد يسبب أيضا ألما وتضخما في المفاصل الأخرى: مفاصل الأرجل, الركبة, الكاحل, اليدين, المرفق والمعصم. ويأتي ألم النقرس غالبا فجأة ليلا, ويستمر الألم لمدة 5 إلي 10 أيام ثم يتوقف, ويمكن أن يبدأ داء النقرس عند المريض ويستمر لمدة أسابيع أو شهور دون أن يشعر المريض باي الام في مفاصله, ولكن هناك مرضى آخرين يظهر لديهم ألم النقرس فجأة وبصفة دورية وفي عدد أكبر من المفاصل ، وهناك نسبة قليلة من مرضى النقرس يصابون بحصوات في الكلى. ويظهر النقرس في الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في نسبة حامض البوليك (ácido úrico) الذي ينتج عن التفكك الطبيعي لخلايا الجسم, ويقوم الجسم عادة بامتصاص حامض البوليك بشكل طبيعي في الدم, ومن خلال الدم يصل إلى الكلى ويخرج مع البول إلي خارج الجسم, ولكن في بعض الحالات لا تتم هذه العملية بشكل طبيعي وذلك بسبب قيام الجسم بإفراز نسبة كبيرة من حامض البوليك أو عجز الكلىعناتتلصمنهذاالحامضفيالبول. وفيكلتاالحالتينيتركزحامضالبوليكفيجسمالسنسان, ويترسب, جزءمنهعلىشكلبلوراتفيالمفاصلوتتسببفيوجودالتهاباتينتجعنهاتضخمفيالمفصلأوعدةمفاصل. وهكذا يمكن القول ان ارتفاع نسبة حامض البوليك الناتجة عن مادة البورين في الدم (المأخوذة مع طعام غني بالبورين) هو السبب في ظهور النقرس, ولكن أحيانا تكون نسبة هذا الحامض عالية ولا يظهر النقرس لسبب غامض. ويمكنأيضاًأنيكونحامضالبوليكمرتفعاجداًلعدةسنواتولكنالمريضلايكتشفذذلكالاصدفةأناءاجراءفحصروتينيمثلا. وتلعب الجينات الوراثية دورا هاما أيضا في الإصابة بهذه المرض حيث أثبتت الإحصائيات أن فردا واحدا من كل أربع أشخاص مصابين بالنقرس له تاريخ عائلي لمرض النقرس في أسرته [2].

وجود بلورات معدنية في تجويفالمفصليمكنانتسببعمليةالتهابيةحادة, وحتىلضررامزمناوهيكليا. بينما تسبب بلورات مجهرية اخرى من ملح حامض اليوريك مرض النقرس (gota). وفي سنوات ال – 60 من القرن الماضي, عندما كان اسلوب الوخز بالابر وفحص السائل المفصلي بواسطة المجهر الضوئي المستقطب شائعا, وجد ان بعض حالات التهاب المفاصل الحاد التي اشتبه انها نقرس, اظهرت وجود بلورات مختلفة في مظهرها وخصائصها عن بلورات ملح حامض اليوريك. ولوصفهذهالحالةوضعلقبالنقرسالكاذب, الذييشبهالاعراض, السريريةللنقرس, ولكنهيختلفعنهفينوعالبلوراتالمصاحبة.

ووجدان المادة هي عبارة عن ملح كالسيوم – فسفور من نوع بيروفوسفات (cálcio pyrophosphate dihydrate – CPPD). والبلوراتالتيتحررالىتجويفالمفصلتبتلعهاخلاياالدمالبيضاء, ممايسبباثارةسلسلةمعقدةمنالتفاعلاتتؤديالىالتهابات. وهذه الرواسب المعدنية تميل الى التراكم في الغضروف المفصلي خصوصا في الغضروف الليفي, مثل غضروف الهلالة (الهلال) في الركبة, ويمكن التعرف عليها بصورة تكلس غضروفي في نتائج تصوير الاشعة السينية. وهذه الظاهرةالاشعاعية ، المعروفة باسم كلاس الغضاريف (chondrocalcinosis) ليستنادرة, وغالبالايكونلهااعراضسريرية.

اسباب ترسب المعدن في الغضروف متنوعة. تشمل حالات ايضية التيتؤديالىزيادةمفرطةللكالسيومفيالدم, حالاتتراكمالحديد (ترسبالاصبغةالدموية) (hemochromatosis) hem قصورالغدةالدرقيةوحتىالنقرس. كما وصفت حالة عائلية ونادرة لهذه الظاهرة فيمختلفالبلدان, بما في ذلكالشرقالاوسط. ولكن في معظمالحالات لا يوجد سبب محدد لهذه الظاهرة. وامكانالاصابةبالمرضتزدادمعتقدمالعمروفيسنال 80 يمكنتمييزتكلسغضروفيفي 40 ٪منفحوصاتالتصوير.

الطيف السريري للتكلس الغضروفي متنوع للغاية ويشمل التهاب المفاصل الحاد – النقرس الكاذب, خاصة في الركبة والرسغ, لكن هناك ايضا اعراض تشبه مرض التهاب المفاصل الروماتودي (artrite reumatóide), او اعراض تشبه تاكل الغضروف من نوع الفصال العظمي (osteoartrite). وينبغيالتاكيدعلىانمعظمالناسالذينييهرعندهمتكلسالغضاريففيالتصويرالعشوائيلايكونوامصابينبايخللسريري.

يهدف علاج النقرس الكاذب اولا الى تثبيط الالتهاب الحاد, بواسطة عقاقير مضادة للالتهاب, احيانا باستخدام الكولشيسين (colquicina), او حتى الوخز بالابر وتصريف المفصل المصاب بالالتهاب, والحقن الموضعي بالكورتيكوستيرويدات (courtikustiroaid). ا (ا تمالكشفعناضطراباتهرمونيةاوايضيةالتيتؤديالىفرطكالسيومالدم (hypercalcemia) ،الوالملاجللتعاملمعالتتففالاساسي do hypercalcemia.

وتلعب الوراثة دورا هاما في تهيئة أسباب هذا المرض الذي يختص الرجال بنسبة عالية من إصاباته الرجال الذين يسرفون في الأكل والشرب وتقل حركتهم, ولكن ما يجب أن يعلمه الجميع أن النقرس مرض مفصلي يتجلى بأعراض ومظاهر تصيب المفاصل ولا يمكن الحكم على مريض بأنه مصاب بالنقرس لمجرد ارتفاع حمض البول في دمه والذي قد يكون لأسباب كثيرة أيأن النقرس مرض مفصلي وليس قراءة لرقم مخبري وهذه هي الحقيقة الأولى.

والسبب المباشر للإصابة بالنقرس اضطراب في الهضم والاستقلاب تنشأ عن زيادة حمض البول في الدم عن ثماني مللي جرام لكل مئة مللي لتر دم وهذا إما أن يكون بسبب زيادة الوارد من البروتينيات التي ينتج عن هضمها تشكل حمض البول أو النقص في إطراح حمض البول من الجسم والنتيجة زيادة حمض البول في الدم بحيث يترسب الفائض منه في أنسجة المفاصل بصورة أشبه بالزجاج المجروش فيحس الإنسان بآلام مبرحة تستمر عدة أيام حتى يمتص الجسم هذه البلورات ثم تتكرر العملية على فترات متباعدة تتقارب تدريجيا مع مرور الوقت وإهمال العلاج.

وبداية المرض تحدث فجأة ليلا والإنسان الذي أصيب في فراشه يوقظه من نومه ألم حاد في إبهام القدم, يعقبه تورم الإصبع واحمرار ولمعان جلده, مع ارتفاع في درجة الحرارة ورعشة وتستمر هذه الأعراض عدة أيام وهو عادة يصيب إبهام القدم في 70% من حالاته ومفصلا من مفاصل الجسم الأخرىفينسبةالعشرينفيالمائةالباقيةوقديكونضغضغطالحذاءعلىإبهامالقدمهوالعاملالمباشرالاختيارالنقرسلهذاالجزءبالذاتلبدءعدوانه.

تنقسم مصادر حمض (اليوريك) الى مصادر خارجية عن طريق الأطعمة التى تحتوى على نسبة عالية من مادة (البيورين) مثل اللحوم والكبد والكلى والبنكرياس, ومصادر داخلية تنشأ عن التمثيل الغذائى (للبيورينات) الموجودة فى أنوية الخلايا. Você pode obter mais informações sobre 200 – 500 مجم من حمض (اليوريك) por 300 – 600 مجم تفرز فى البول يوميا.